التبوّل الليلي اليومي

العادات الحسنة الاكتساب: من وقت النوم ....لحين الاستيقاظ

العادات الحسنة الاكتساب: من وقت النوم ....لحين الاستيقاظ

لتفادي أن يكون الخلود إلى النوم والاستيقاظ لحظات توتر، إليك بعض التصرّفات المحبّذ اعتمادها:

التبوّل الليلي عندما يحين وقت النوم

على الطفل أن يكتسب استقلاليته ويتذكر بنفسه ضرورة الذهاب إلى الحمام قبل أن يرقد في الفراش، ولا يجب أن يذكره أهله بذلك كل مساء.

في الوقت عينه، إن كان طفلك يرتدي ملابس Drynites® الداخلية الليلية او أوقية السرير أو ®Drynites Bedmats للاستخدام,، فإذاً يقع على عاتقه هو وحده ارتداءها قبل النوم. ما عليك سوى وضع العلبة أمام تصرّفه في غرفته كيف يخطر على باله ويقرر استخدامها.

سيقضي الطفل ليلة أفضل إن كان مرتاحاً عند النوم. من شأن حمامّ جيّد وقصة ما قبل النوم أن يجعلان من وقت النوم أكثر متعةً وهدوءاً. ما من داعٍ لطرح مسألة التبوّل في الفراش معه كل مساء: استغلي الظرف لخلق لحظات حميمية ومرح مع طفلك.

أما للأطفال ما بين 9 - 12 سنة الذين يخلدون إلى السرير لوحدهم، فمع ذلك، بوسعك قضاء بعض اللخظات مع طفلك قبل النوم لو كان الأمر مجرّد حديث صغير ومداعبة.

وأخيراً لا توقظي طفلك في الليل لاقتياده إلى الحمام. حافظي على وقت نومه، الثمين بالنسبة لعمره لتعزيز نموه الجسدي والعاطفي.

 

التبوّل الليلي عند الاستيقاظ

هل يتبوّل طفلك في الفراش؟ لا تنهريه ولا تذليه، فهو لم يتعمّد القيام بذلك وليس مسؤولاً عن الوضع. خففي من حدة المشكلة وطمئني طفلك كلي لا يشعر بالذنب. .

إن كان طفلك لا يرتدي ملابس داخلية ممتصة وهو كبير ما فيه الكفاية بالسن، ضعي أمام تصرّفه بيجاما جاف وأغطية بديلة كي يتمكن بنفسه من تبديلها.

إن كان يرتدي ملابس داخلية لDryNites®، إطلبي منه أن يرميها في النفايات في الصباح في حال تبوّل في سرواله في الليل.

 
التبوّل اللليلي، اليومي

عادة أثناء النوم

أعلى الصحفة