التبوّل الليلي اليومي

التبوّل في الفراش عند قضاء الليل خارج المنزل

التبوّل في الفراش عند قضاء الليل خارج المنزل

عندما يكبر الطفل بالسن، تزداد المناسبات التي يصح له فيها المبيت خارج المنزل: سهرة عند صديق أو صديقة أو مخيّم بيئي أو حتى عطلة على الثلج مع الصف، فتدريب عملي أو مخيّم صيفي،،، سيتردد الطفل الذي يعاني من مشكلة التبّول الليلي، إزاء فكرة النوم في الخارج، خشية طبعاً من التبوّل في سريره وبالتالي من أن يصبح أضحوكة نتيجة لذلك. في هذه الحالة، يمسي التبوّل الليلي "إعاقة" فعلية للطفل، يخجل منها ويرفض الحديث عنها.

ولكن تشجيعه كي يستمر في رفضه وتعنته هذا، ليس بفكرة حسنة وقد يضّر بتفاعله وتواصله الاجتماعي مع الغير.هدأي من روعه وطمئنيه أنه ليس أبداً الطفل الوحيد في سنه الذي يتبوّل في فراشه. ناقشي الأمر مع طبيبك واعلمي بموافقة طفلك بالطبع، أحد الراشدين، ممن بإمكانهم الحلول مكانك في حال غيابك وإدارة هذه المشكلة.

إن ملابس DryNites® الداخلية لجد مفيدة في هذه الحالة. اقترحي على طفلك أن يأخذ معه منها كي يرتديها بسريه تامة خلال فترة إقامته خارج البيت قبل النوم. كونها غير ظاهرة فهذه الملابس الداخلية لن تلفت أنظار باقي الأولاد. وهكذا، يكفي على طفلك أن يرميها في القمامة عند استيقاظه. وكما يقول المثل: لا مين شاف ولا مين دري!







 
جربي مجموعة منتجات Drynites

ملابس Drynite الداخلية الليلية

أعلى الصحفة